h1

موت حلم ….(اليوم الخامس)

أبريل 19, 2012

ذات صباح رن هاتفي  النقال مره ومرتين و ثلاث لكن بسبة إنشغالي بترتيب لقائي

مع الكاتب المثير للجدل (……) لم أجيب فَ قد كنت

منهمكه جداً و أحاول التركيز على هذا اللقاء فَ هو سيكون بإذن الله نقله و نقطة تحول إيجابيه لي ،،،

صحيح الصحافه متعبه لكن أنا مستمتعه برغم أنني أعاني من فكره لم تموت بعد في مجتمعي

 

 

وهي كوني أنثى أعمل بوسط يغلب عليه العنصر الرجالي أكثر من النساء

 

 

 

 تزعجني نظراتهم بالأخص كبيرات السن فهم بنقدنني و بشده لكن

سأسير مرفوعة الرأس بتحقيق حلمي الذي طالماحلمت بأن أكون اأنجح و أشهر صحافيه ،

:

عند الساعة التاسعه  مساءً رن هاتفي النقال من جديد ، !

أنا :مرحبا

المتصل : إسمعيني جيداً غداً تقدمين إستقالتك فَ مثل هذا العمل لا يشرف  ولا يناسب قبيلتك و مجتمعك

أن : من انت ؟ و ما شأنك !وهل ماتفعله الآن هو عمل و اسلوب يشرف قبيلتك و مجتمعنا ؟؟!!!!

المتصل : إن لم تنفذي ما طلبت ستندمين  …..

أغلق السماعه ، بوجهي أغلقها ياإلهي لم أعتد على أسلوباً كهذا ،كيف تجرأ علي !

:

في اليوم الثاني الساعه الثامنه صباحاً توجهت لعملي و كلي حماس وتفاؤل فَ اليوم سوف اناقش مديري

بالعمل عن طريقة حواري وإعداد اسئلتي للكاتب الذي سألتقي به بعد يومين فقط ،

بخطوات مسرعه نحو مكتب المدير و بإبتسامه تجمع بين التوتر و الأمل ، و إذ بِ (سيكارتيرة) المدير

تمنعني من الدخول !!!!

 

 

السيكرتيره : عفواً المدير مشغول و ترك لك هذه الورقه .

أنا : ورقة ماذا !

:

تعبت كثيراً كان محتوى الورقه صدمة كبيره

لي لم أتقبلها إلى هذا اليوم و هاقد مر إسبوع

على قرار فصلي  وكان خلف الستار

 ذاك الشخص الذي هاتفني يطلب مني تقديم إستقالتي ،

لذلك أنا امامك الاآن كونك دكتور نفسي

ناجح فَ أنا متأكده بأنني سوف أتحسن على يدك بعد الله عز وجل .

إنتهى . 

Advertisements

6تعليقات

  1. يعطيك العاافيه
    قصه مميزه وشاده للانتباهـ
    دئما كاتباتك مميزه


  2. هي هكذا الدنيا ،، جهاد مستمر ،، ومن ضن ان يجد الراحة التامة فيها ، فهو مخطئ ،، يجب علينا أن نفكر اولا واخيرا في رضوان الله سبحانه وان نسعى إليه ،،، ومن ثم ،، لا نيأس ولا نذبل ،، بل نستمر في طرق الابواب فاذا اغلق دونك هذا البواب فهنالك الكثير من الأبواب ،، اننا حين نيأس ونذبل نقوم بطأطة رؤسنا إلى الأسفل في حين لو رفعناها وتفحصنا ما حولنا لوجدنا الكثير من الابواب غير ذلك الذي اغلق امامنا ،، فلنحاول من جديد ،، ولنقم ونجرب الثاني والثالث والرابع ،، فالاحلام لا يجب ان تمون ،،

    توكلي على الله وانطلقي والمهم ،، ان تراعي ان ترضي الله في كل خطواتك


  3. لا تيأسي واعيدي حساباتك وانهضي من جديد
    فالطموح والنظرة المستقبلية تحتاج لعزيمة قوية وصمود شديد امام مثل هذه العقبات
    ما زال مجتمعنا يحتاج للكثير ليغير نظرته للمرأة بالذات

    نص جميل ممتع والأهم مؤثر جدا ..
    دمت بألف خير


  4. يقف من حولنا أمامنا يصادموننا في الطموحات يركزون جُل اهتمامهم في عادات بالية

    قصة جميلة ومعبرة ومليئة بالحكم

    دمتي بود ياحبيبة


  5. لأنهم يعلمون مسبقاً بالنجآح الذي سوف يتحقق ف هم يسعون بقدر الأمكان ان يخمدوا هذا النجآح
    بحجة العائلة , القبيلة , المجتمع , و العادات و التقاليد !


  6. نعيش دائما أحلاماً ورديّة يتبعها أمل بالإستيقاظ على واقع جميل يتناسب مع هذه الأحلام , لكن للأسف في كثير من الأحيان نستيقظ على مرارة الواقع , التي بدورها تجعلنا نندم حتى على هذه الأحلام .

    لكن كما يقال “وراء كل شخص جبّار إرادة جبّارة”

    إلى الأمام اختي الكريمة

    دمتي بود



اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: