Archive for the ‘1’ Category

h1

لا يهم ..

فبراير 26, 2014

IMG-20140226-WA0016

 

 

 

 

….

منذ زمن طويل لم أفتح صفحة  مدونتي .. واليوم من أن فتحتها شعرت ب شيء غريب جدا .. ومؤلم أيضا !!

شيء بداخلي تغيرأو قد يكون إختفى أو إنكسر..  وللأسف هو كان أجمل شيء يربطني بهذه المدونه ..

على كل حال لا يهم  .. المهم أنني عدت ولكن …. قد أختفي كالسابق عنك  ي مدونتي ..

 

Advertisements
h1

لنا لقاء

سبتمبر 1, 2012

لمن ترغب ب التواصل معي *
Path #

Instagram #

h1

( رشا ) استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه

نوفمبر 27, 2011

سأقطف زهرة جوريه لـ تسافر  معك
و سَ أفصلها عن ساقها لـ يبقى معي
ادفئه حينما احن
احضنه حينما اشتاق
اغني  ل?ھ حينما أبكي
اراقصه حينما أسمع صوتك ،
اقبله كلما قبلت صورتك ،
انقش ع? ليهہُ أيام غيابك :

أنا و إنتِ نعيش تفآصيل زهرة و ساق
لا حياه لنا  من دون الآخر .

صديقتي و توامي رشا أتمنى لك الشفاء العاجل وتعودي لأرض الوطن بكامل صحتك وعافيتك وحماكِ الله ببلاد الغربه أنتِ ووالدك

h1

شُكراً نونَ السعدَ

أكتوبر 13, 2011

/

 

 

 

 

 

منَ القلب شكراً,  نونَ  ..~

لـ رَونق رّيشتكَ وحسْكَ المرهف

’ تصميمـَ المدونه ’   رآقَ ليِ حد الثمآلـه,,

 

 

 

 

نوف العبدليِ

 

h1

سعوديين مغتربين في وطنهم ( 1 ) KSA

أغسطس 16, 2011

سُعُوْدِيِّيْن لَيْس عَلَى كَفَالَة الْدَّوْلَه ( يَعِيْشُوْن حَيَاة الْغُرْبَه ب بَلَدِهِم )
أَعِزَّائِي ، الْيَوْم خَطَر فِي بَالِي مَوْضُوْع هُو مُؤْسِف صَرَاحَه ( وَهُو عَن الُبطَأَلَّه)
البْطالِه عِنْدَنَا فِي السَّعُوْدِيَّة رَهِيْب وَيُشَكّل عَدَد كَبِيْر
تَخَيَلْو مَعِي عَدَد الْمُوَظَّفِيْن الْمَدْنِين لَا يَتَجَاوَز مِئَة أَلْف مُوَظَّف
هَذَا عَار كَبِيْر عَلَى دِيْوَان الْخِدْمَة الْمَدِنِيَّة
وَفِي جُهَوَد
مِن خَادِم الْحَرَمَيْن الْشَّرِيِفَيْن بِتَقْلِيص اعْدَاد
(البْطالِه فِي السَّعُوْدِيَّة واتَاحَت فُرَص الْعَمَل لَهُم)
وَلَكِن لِلّاسَف الْمَسْؤُوَّلِين يُمَاطِلُون بِشَكْل مَّو طَبِيْعِي ب الْتَّوْظِيْف
وَيَصْنَعُوْن المْبَرَارَت دَائِمأ لِكَي تَتَّاخِر تَنْفِيْذ عَمَلِيَّة تَقْلِيْص تِلْك الاعْدَاد
بـل زَادُوْهَا أَيْضا مِن خِلَال عَمَلِيَّات الْفَصْل الْغَيْر مُبَرِّرُه الَّتِي تَعَرَّض لَهَا عَدَد
الْمُسْتَخْدَمَيْن
او كَمَا يَعْرِفُوْن بـ ( نُبْد الْاجُوْر )
كَمَا يُطْلَق عَلْيْهُم فِي عَدَد مِن الْوِزَارَات
( هُم يُعَانُوْن مِن عَدَم الْامَان الْوَظِيفِي بِالْتَّالِي يَعِيْشُوْن فِي قَلَق مُسْتَمِر )

فِي رَمَضَان هَذَا الْعَام سُمِعَت صَرْخَه عَلَى الْهَوَاء مُبَاشِر…!!

وَهِي كَغَيْرِهَا مِن الْصَرَخَات الْمُسْتَغيثُه الَّتِي تَتَمَنَّى ان يَسْمَعْهَا آפد وَيَسْتَجِيْب لَهَا
وَلَكِن لِلْأَسَف تَم حُجُب تِلْك الْاصْوَات
وَمِن ضِمْن تِلْك الاصَوّت صَوْت ظَهَر فِي بَرْنَامَج يُعَرِّض فِي رَمَضَان “نَبِض الْكَلَام ”
ظَهَر صَوْت يِقُوُل:( بِأَنَّه فَنِي مَخْتَبَرَات ) لَقَد تَم فَصَلِّي مِن عَمَلِي قَبْل رَمَضَان
بِدُوْن أَي سَبَب وَانَا رَب أَسَرَه وَلَيْس عِنْدِي الان مَا أُقَدِّمُه لِعَائِلَتِي. . .. إِلَخ
طَبْعَا الْمُتَّصَل كَان يُرِيْد عَن طَرِيْق

الْشَّيْخ عَائِض الْقَرْنِي ايْصَال صَوْتَه بِشَكْل اكْبَر وايصَال مَوْضُوْعِه وَلَكِن كَان هُنَاك تَجَاهُل مَن الْشَّيْخ
بِقَوْلِه الْمَسْؤُوَّلِين سَمِعُوْا
مَا قَال وَلَم يَعْلَق وَلَم يَحُث عَلَى شَي حَوْل مَوْضُوْعِه وَلَم يُسْتَفْسَر عَن أَي ﺷ̭͠يْء بِمَوْضُوْع الْمُتَّصَل
طَبْعَا عَائِض الْقَرْنِي كَان ضَيْف فِي تِلْك الْحَلْقَه ، لَكِن لِلْأَسَف وَعَلَى مَايَبْدُو قَد خَيّب ظَن الْمُتَّصَل ك غَيْرِه مِن الاعْدَاد الْهائِلَّه الَّتِي خَيَّبَت
ظُنُوْنَنَا !!

 

بِقَلَم افْلَاطَون

h1

غدا اطلالة زهرة يوليو بـ الابيض

يوليو 17, 2011
‏​
 ﻓي ﻳۉﻣ الِاثْنَيْن  17 \ 8 \ 1432 هـ' تُتَوِّج (أَّمَآل) مَلَكَة عَلَى
 عَرْش قلب
 (وَلِيَد) وَمَمَلَكَته وَتَرْسُم لِلْقَمَر شَفَتَان مُبْتَسْمَتَان 

 

لِتُضَاهِي جَمَال لَيَالِي اكْتِمَاله .. 
آَه لَو تَعْلَمِيْن كَم فَرْحَتِي بِك 
يـآ فَاتِنَه يـآ مُذْهِلة .. ! 
سَتَبْهِرِين الْحُضُوْر ۅسيَشْهِقُوآ بـ
مإَشَاء الَله .. 
خَلَق هَذَا الْيَوْم لِيَكُوْن لَك ٱنَّتِي وَحْدَك 
فَانّتِي امِيرْتِنا بِيَوْمْنا هَذَا وَفَرْحَتُنا 
هَنِيْئَا لَك يـّ وَلـــيَد بِهـا  

؛ 

غَالِيَتِي ؛ مَسَكْت قَلَمِي مرآرآ لَأَعْبُر عَن مَدَى فَرَّحَت بِك
لَكِن خآنْتَنِي كُل الْجُمَل وَالْحُرُوْف ، 
ف وَاللَّه ب الْقَلْب مَشَاعِر تَرْقُص فَرَحَآ لَا أَسْتَطِيْع وَصَفَهَا 
، فـ اعْذُرِيْنِي لَأَنّنِي هُنئْتك ب كلَآآم مَنْقُوْل 
رَبِّي أَرِزْقُهَاا سَعَادَة الْدُّنْيَا مَعہ .. 
وسَخِرِه لَهَا ۈاجْعَلہ يَرَاهَا دِنْيَتہ وَآَخِرَته..وَأَمْنَع عَنْهُم مٱيَسُؤُهُم .. 


امّال هِي صَدِيْقَتِي وَرَفِيْقَة دَرْبِي المُلقِّبِه بـ زَهْرَة الْنَرّجِس هُنَا بـ مُدَوّنَتِي ،
h1

ْ ْ أفْلَاطُونِّيَاتِ ْْْْ ْ

ديسمبر 21, 2010

:

أَسْعَدَ آَلِلَّهُ صَبَآَحَآتُكُمْ وَمَسَآئآتِكُمْ بِكُلِّ خَيْرٍ ~

انَا هُنَا لِـ أَعْرِفْكُمْ عَنْ إِنْسَانٍ مَوْهُوبٍ قَرَأْتَ لَهُ كِذَآ نَصَّ وَأَعْجَبَنِيْ طَرِيْقَةِ تَفْكِيْرِهِ وَلَهُ إِسْلُوْبُهُ آلْخَاصّ ~

إِقْتَرَحَ عَلَيَّ أَنْ يَنْشُرَ إِحْدَىَ آَلِنُّصُوْصِ بِمُدّونَتّيِ وَأَحْبَبْتُ الْفِكْرَه كَثِيْرَا لِأَنَّ مَنْ الْجَمِيْلَ نَفْتَحُ مَجَالِ حَتَّىَ لَوْ كَانَ صَغِيِرَ لِيَتَنَفَّسُ غَيْرِنَا مَعَنَا ~

وَإِقْتَرِحتُ أَنَّ أَفْتَحُ لَهُ تَصْنِيْفُ خَاصٌّ لَهُ .. بِـ إِسْمٍ (أَفْلَاطُونِيّاتْ)

تَصْنِيْفُ يَنْثُرُ مِنْ خِلَالِهِ كُلّ مَايُحِبُّ مَنْ حُرُوْفْ وَكَلِمَاتْ وَجَمَلٌ ~

وَسَيَكُوْنُ هَذَا الْتَّصْنِيْفُ نُقْطَةٌ تَوَاصُلِ بَيْنَهُ وَبَيْنَكُمْ وَسُكُوْنِ هُوَ مِنْ سَيُعَلَّقُ عَلَىَ تَعْلِيْقَاتِكُمْ ~ يَعْنِيْ أَخْتَفِيَ أَنَا حِيْنَمَا أَكُوْنُ

أَوْ قَدْ أَشَارِكَكُمُ بِـ آَلَرَأَيْ ~

أَتَمَنَّىْ أَنْ تُرحبْوآً مَعِيَ بَـ (أَفْلَاطُوْنَ) ~

:

وَهَذَا أَوَّلُ نَصَّ لَهُ هُنَا …

Read the rest of this entry ?